التخطيط الناجح لبناء متجر دروبشبنج (Dropshipping) في الأردن

اليوم سأتحدث عن أمر لا أتوقع أن الكثير قد تحدث عنه، وهو كيفية  التخطيط لمتجر دروبشبنج (Dropshipping) ناجح وقابل للتطوير والتمدد حيث يكون للزبائن من الوطن العربي. وقد استوحيت هذا المقال من نقاش دار بيني وبين زميل لي أعمل معه، حيث أنه يبحث عن مصدر للمنتجات لكي يبيعها هنا في الأردن، وكانت فكرته بأنه يود شراء المنتجات من أمازون ثم شحنها هنا ليبيعها مرة أخرى! لما تود شراء منتجات بسعر التفرقة لبيعها مرة أخرى بسعر تفرقة أغلى بكثير؟!

واليوم سأتحدث معكم من خلال خبرتي والخطوات التي سرت ببها لبناء متجري الخاص بيغات https://begaat.com الخاص بالمنتجات الجلدية.

أولا، استوعب الفرق بين سوقنا والسوق الغربي

نعم هنالك فرق شاسع، وهذا الأمر لا يتم نقاشه في الدورات التي شاهدتها على الإنترنت، فلقد حضرت الكثير من هذه الدورات الناطقة باللغة الإنجليزية وبعضها الناطقة باللغة العربية، وكلاهما بهم نفس المشكلة. تلك الناطقة باللغة الإنجليزية تتحدث عن منتجات وأفكار وطرق دفع وشحن تصلح لزبائن في العالم الغربي وخصوصا في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا الأمر جيد بالنسبة للمواطنين الأمريكيين الذين يعيشون هنالك. أما الناطقة باللغة العربية فإنها تقوم بترجمة ما هو موجود باللغة الإنجليزية دون النظر إلى واقع إنشاء الأعمال وتحدياتها في الوطن العربي.

فعلى سبيل المثال، يمكنك في الولايات المتحدة قبول دفعات البطاقات الإئتمانية من خلال شركة ستريب Stripe من خلال تزويد نظامهم برقم SSN الخاص بك كفرد، والذي يشابه الرقم الوطني لنا هنا في الأردن، فقط بمجرد رقم يفتح لك أبواب أهم طرق الدفع. أما بالنسبة لنا في الأردن فيجب عليك أن تكون عملاً مسجلاً، وتملك رخصة مهن، وتمتلك مكتبا أو محلا لأنك تحتاجه لغايات اصدار رخصة المهن، ويجب تزويد شركات بوابات الدفع بصور عن مكتبك والمنتجات التي تمتلكها، إذ لا يؤمنون بمبدأ الدروبشبنج، ولا تنسى كشف حساب البنك بوضع جيد، وعدم وجود أي قيود أمنية عليك!!! قارن كل هذا بسهولة أن تضع فقط رقمك الوطني.

لذا نحن اليوم سنسير بخطوات تتناسب مع وضعنا نحن هنا في الوطن العربي وخصوصا في الأردن.

من أين أبدأ؟!

يبدأ الكثير ممن يفكرون في متاجر الدروبشبنج من موقع علي إكسبرس (https://www.aliexpress.com) ليبحثوا عن منتجات قابلة للبيع كما تم تدريبهم في تلك الدورات الموجودة على الإنترنت، والتي قلتها لك من قبل، بأنها لا تمت لواقعنا في الأردن بصلة.

صديقي، لا يمكنك بيع منتجات علي إكسبرس في الأردن أو الوطن العربي، وذلك لعديد من الأسباب، أولاً لأنك لا تستطيع المنافسة مع تجار الجملة الذين يجلبون نفس هذه المنتجات بأسعار أقل بكثير، والسبب الثاني والأصعب وهو الشحن، إذ أن علي إكسبرس يتقاضى الكثير من المبالغ على شحن المنتجات من الصين إلى الوطن العربي وناهيك عن المدة الزمنية التي تستغرق في بعض الأحيان شهرين. إذ أنه من الأسرع لك أن تقوم بشحن المنتجات إلى الولايات المتحدة ومن ثم إلى عنوانك في الأردن، بدلا من الشحن مباشرة من الصين لك!

لذا، لنسأل السؤال بطريقة أخرى، هناك 3 عوامل أساسية للتجارة وهي بالترتيب:

  1. ما هي المنتجات التي سوف تبيعها؟!
  2. من هم زبائنك؟
  3. من هم موردوك؟

لاحظ، بأن سؤال من هم موردوك أتي في آخر الترتيب، ولم أقل أنه الأقل أهمية، ما أقوله بأنك تحتاج إلى الإجابة عن السؤالين السابقين بشكل صحيح لكي تستطيع الإجابة عن هذا السؤال بشكل صحيح. ومن تجربتي فقد كان أنجح شيء بالنسبة لي هو البدء في سؤال ما هي المنتجات التي أرغب في بيعها.

وهنا سأقوم بنصيحتك بشيء مهم، تخصص في البيع، فليس من مصلحتك أن تقوم ببيع كل شيء أو أن يكون في متجرك الكثير من المنتجات، بل قم بإختيار عدد محدود من المنتجات (20-30 منتجا) ذوي نسبة ربح عالية (30% – 40%)، لذا فأنا أفضل المنتجات الفخمة ذات المبالغ المرتفعة والذين لا يشتريها إلا الراغبين فيها ويفهمونها فعلا.

على سبيل المثال

فعلى سبيل المثال، في متجري الخاص (https://begaat.com) فقد قمت بالتخصص في منتجات الجلود الطبيعية الفخمة عالية الجودة ومرتفعة السعر. ولإنجاح هذا الأمر قمت بدراسة الجلود الطبيعة وطرق دباغتها ومصادر الجلود وأنواعها وأسباب ارتفاع أسعارها ولما يحبها من يشتريها ولما هو مستعد لدفع هذه المبالغ المرتفعة لشرائها.

ومن ثم سألت السؤال التالي، لمن سأقوم ببيعها، كوني رجل فأنا أقدر على فهم تفكير الرجال ذوي الطباع المشابه لي أكثر من أي فئة أخرى، لذا تجد بأن توجه التسويق للموقع  هو للرجال العرب في الفئة العمرية 30-55 والقانطين في الخليج العربي وبلاد الشام. وذلك لأن هؤلاء هم من أستطيع التحدث معهم واقناعهم.

والآن إلى السؤال الثالث، من هم الموردون؟! وهنا يقع أغلب أصحاب المواقع في الخطأ، إذ يبحثون عن تجار تفرقة أو من موقع علي إكسبرس، ويتكلمون من موقف ضعف واهتزاز. ولكن يا أصدقائي أنتم تملكون شيء جدا مهم لا يمتلكه الموردون، وهو اللغة العربية.

نعم صديقي اللغة العربية، وهذه هي الميزة التنافسية التي تمتلكها، فأنت تتحدث لغة المشترين والذين سيقومون بدفع تكاليف هذه المنتجات، وهذا بالتحديد ما يبحث عنه الموردون في أمريكا وأوروبا، إذ أن المنافسة في تلك البلدان محتدة جدا وكلهم يبحثون عن أسواق خارجية للتصدير منتجاتهم لها وفيها منافسة أقل. لذا ستجد الكثير منهم يبحثون عن مندوبين في البلاد العربية قادرين على تسويق المنتجات لهم وسيقدمون العروض المذهلة لك.

وهذا ما قمت به، إذ بعد مرور سنتين من البحث في أمور الجلود الطبيعية ومنتجاتها وأصبح لي فهم كامل لهذه الصناعة، أصبحت على علم من هم أفضل صناع الحقائب المصنوعة من الجلود الطبيعية عالية الجودة، وكل ما قمت به أنني أرسلت لهم رسائل عبر البريد الإلكتروني عرفتهم عن نفسي وما أود القيام به، ومن ثم وقعت معهم عقود توزيع حصرية لمنتجاتهم في الوطن العربي، وهذه العقود هي التي تأهلني لبيع منتجاتهم بنفس سعرهم المعروض على موقعهم، مما يعطني الميزة التنافسية في السعر إذ أن السعر موحد ولكن اللغة التي أخاطب بها هي لغة العربية، والتي هي لغة الفئة المستهدفة.

والآن ماذا!

قم بدراسة شروط تأسيس شركة في الأردن والحصول على رخصة مهن، لأن هذا هو أساس القدرة على تفعيل خدمة البطاقات الإئتمانية على موقعك الخاص، ومن ثم استثمر وقتك في الإجابة عن الأسئلة التي كنا نتحدث عنها، ومن ثم ضع خطة للبدأ، وعند الحاجة يمكنك طرح أسئلتك من خلال مجموعتنا على الفيسبوك الخاصة بأصحاب المتاجر الإلكترونية https://web.facebook.com/groups/jordanian.ecommerce.forum